منتديات كنيسة الاحرار
اهلا بيكم فى منتدى كنيسة الاحرار
للمشاركة فى المنتدى يجب عليك التسجيل


  
 
الرئيسيةالمجلهاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الرد على 100 سؤال محتاج لأجابة لكاتبه خطاب المصري (91-95)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Angels_jesus
رئيس الاحرار
رئيس الاحرار
avatar

ذكر الثور
عدد المساهمات : 703
نقاط : 16368
تاريخ التسجيل : 24/12/2009
العمر : 32

مُساهمةموضوع: الرد على 100 سؤال محتاج لأجابة لكاتبه خطاب المصري (91-95)   الخميس يناير 21, 2010 1:05 pm

________________________________________
السؤال: 91

( الألوهية ) من الذي أقامه من الموت؟ وهل هناك إله يقيم إله ؟ لماذا لم يقيم نفسه من الموت ؟
أعمال2: 32: فيسوع هذا اقامه الله ونحن جميعا شهود لذلك. (svd)
أعمال2عدد 24: الذي اقامه الله ناقضا اوجاع الموت اذ لم يكن ممكنا ان يمسك منه. (svd)

الإجابة
السائل يسأل من الذي أقامه؟ والكتاب يجيب الله, يرجع السائل يسأل: وهل يقيم الله نفسه, ونحن نجيب: من قال لك إن الله يموت؟! ليس في المسيحية مطلقاً هذا الفكر, فالذي مات هو الإنسان يسوع المسيح, وهذا التعبير يؤكد على أن الله حي لا يموت, إن الله روح, والروح لا تموت, فإذا مات الله أي رجاء لنا!!!
إليك الاقتباس التالي الذي يوضِّح الفكرة، وهو من بشارة يوحنا 10: 11-18 "أَنَا هُوَ الرَّاعِي الصَّالِحُ، وَالرَّاعِي الصَّالِحُ يَبْذِلُ نَفْسَهُ عَنِ الْخِرَافِ. . . .أَمَّا أَنَا فَإِنِّي الرَّاعِي الصَّالِحُ، وَأَعْرِفُ خَاصَّتِي وَخَاصَّتِي تَعْرِفُنِي، أَنَّ الآبَ يَعْرِفُنِي وَأَنَا أَعْرِفُ الآبَ. وَأَنَا أَضَعُ نَفْسِي عَنِ الْخِرَافِ. وَلِي خِرَافٌ أُخَرُ لَيْسَتْ مِنْ هذِهِ الْحَظِيرَةِ، يَنْبَغِي أَنْ آتِيَ بِتِلْكَ أَيْضًا فَتَسْمَعُ صَوْتِي، وَتَكُونُ رَعِيَّةٌ وَاحِدَةٌ وَرَاعٍ وَاحِدٌ. لِهذَا يُحِبُّنِي الآبُ، لأَنِّي أَضَعُ نَفْسِي لآخُذَهَا أَيْضًا. لَيْسَ أَحَدٌ يَأْخُذُهَا مِنِّي، بَلْ أَضَعُهَا أَنَا مِنْ ذَاتِي. لِي سُلْطَانٌ أَنْ أَضَعَهَا وَلِي سُلْطَانٌ أَنْ آخُذَهَا أَيْضًا. هذِهِ الْوَصِيَّةُ قَبِلْتُهَا مِنْ أَبِي."
نجد في هذا المقطع الرائع ما يعبِّر عن الطبيعتين اللتين للسيد المسيح له كل المجد. فهو يقول عن نفسه بأنه هو الراعي الصالح، والراعي الصالح يبذل نفسه عن الخراف، فهنا نرى الجانب الجسدي للمسيح. ثم في العدد 17 يقول: لهذا يحبني الآب لأني أضع نفسي لآخذها أيضاً. وهنا نرى الجانب الإلهي للمسيح, حيث له سلطان أن يضع ذاته وله سلطان أن يأخذها، وهنا المعنى هو القيامة. وهذا لاحظناه في موت الرب يسوع المسيح الذي لم يتفاجأ بالموت وهو على الصليب، بل عندما حانت لحظته، قال في بشارة لوقا 23: 46 "وَنَادَى يَسُوعُ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ وَقَالَ: «يَا أَبَتَاهُ، فِي يَدَيْكَ أَسْتَوْدِعُ رُوحِي». وَلَمَّا قَالَ هذَا أَسْلَمَ الرُّوحَ." فنرى سيطرة تامة من الجانب الإلهي للسيد المسيح على الجسد الذي سكن فيه. أنت تخلط كثيراً جداً – بقصد أو بدون قصد – بين ناسوت المسيح, الذي هو الجسد الإنساني, والذي مات وأقامه الله من بين الأموات, وبين لاهوت المسيح الذي اتحد بذلك الناسوت, وهو هنا من أقام السيد المسيح له كل المجد. الفارق كبير, فمن دفع ثمن خطايانا على الصليب هو الإنسان يسوع المسيح الذي ولد باراً واستمر باراً طوال الوقت وعندما أسلم الروح بإرادته لم يقو الموت عليه لأنه بار فأقامه الله من بين الاموات, أي أن لاهوته أقام ناسوته، هذا هو الذي حدث, فهل هذا واضح؟








السؤال: 92
( هل معقول ) هل الحية تأكل تراب؟
تكوين 3عدد 14: فقال الرب الاله للحيّة لأنك فعلت هذا ملعونة انت من جميع البهائم ومن جميع وحوش البرية.على بطنك تسعين وترابا تأكلين كل ايام حياتك. (SVD)

الإجابة
يجب أن نعرف أن هذا التعبير هو أسلوب بلاغي ... وهو ليس غريباً عن لغة الكتاب المقدس ... فيقول الكتاب في سفر ميخا 7: 17"يَلْحَسُونَ التُّرَابَ كَالْحَيَّةِ، كَزَوَاحِفِ الأَرْضِ. يَخْرُجُونَ بِالرِّعْدَةِ مِنْ حُصُونِهِمْ، يَأْتُونَ بِالرُّعْبِ إِلَى الرَّبِّ إِلهِنَا وَيَخَافُونَ مِنْكَ." وهذا التعبير يوضح استخدام لغة البلاغة التي تعبر عن الإذلال.
وبرغم أن الحية لا تأكل تراب الأرض كغذاء لها إلا أنها تأكل طعامها من التراب، فالحيات تزحف على الأرض وطعامها هو ما يسقط على الأرض، في التراب، وليس طعامها فقط, بل كل حياتها زحف في التراب، فهي دائماً محاطة بالتراب والقذارة. والكلمة العبرية التي تعبر عن الحية هي " נחשׁ - nâchâsh " من الفعل العبري الذي يعني "يهمس" يطلق أصواتاً شبيهة بالحية (الفحيح), ولها معان دلالية مثل الهمس السحري، وهذا الهمس الذي للحية يوضح معنى التراب هنا، أي كل أيامك تهمسين همساً قذراً ... وهذا تعبير واضح عن عمل الشيطان الذي مارسه مع حواء من خلال الحية ... وهنا يكون المقصود بهذا الوصف الشيطان ... ومن هنا نفهم أن الكلام يعبر عن وصف ما سوف يحدث في المستقبل من محاولات الشيطان أن يهمس في آذان البشر الهمس القذر الذي من خلاله يحاول أن يبعدنا عن الله ... وهذا فكر طبيعي لأنه أيضاً وضع توصيفاً للحياة التي سيعيشها آدم بعد الخطيئة, وحواء بعد الخطيئة ... وبالتالي من المنطقي أن يضع توصيفاً للحية بعد الخطيئة ... ذلك التوصيف الذي شمل الشيطان أيضاً ... الذي سيعيش حياة الإنسان محاولاً أن يهمس في أذنه الهمس القذر الذي من خلاله يبعده عن محبة الله!!!
وعلى الرغم من الشرح الروحي الذي وصفنا به المقصود من عقاب الله للحية نرجع من جديد لذلك الحيوان الذي استخدمه الشيطان –الحية- و لا يزال السؤال كما هو: ما هي علاقة الحية بالتراب؟ وعلينا ان نلجأ للعلم ونرى إن كانت الحية تأكل التراب أثناء حصولها على الطعام أم لأ, ويجيبنا العلم بشكل واضح ويقول: أنه يوجد عضو في سقف فم الحية يسمى Jacobson's Organ) - جاكوبسنس أورجان) أي عضو جاكوب، وهذا العضو يساعد الحيات على الشم بالإضافة للأنف، وعندما تبدأ الحية في التهام طعامها تبدأ الحية في العض، فيدخل الطعام في الفم وينقض الفك بلسان متشعب ويعض ما يقدم إليه بالأسنان ويلتقطه العضو جاكوب في نقاط التشعب في الأعضاء الحسية داخل فم الحيات، وهنا تشم التراب مرة بهذه الطريقة، ثم تنظف اللسان وتكرر العملية في الحال. ومن ثم فالحية تشم التراب وتأكله مع كل وجبة طعام.

ملاحظة هامة: المراجع الاسلامية ذكرت نفس الشئ و نقلت نفس الرواية من الكتاب المقدس و لكن للأسف لم يقرأها سائل السؤال, لنقرأ التالي :
من سورة البقرة و الآية 36: " فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ" (البقرة:36 (
نجد التالي في تفسير الطبري عَنْ وَهْب بْن مُنَبَّه فِي ذَلِكَ مَا حَدَّثَنَا بِهِ الْحَسَن بْن يَحْيَى, قَالَ: أَخْبَرَنَا عَبْد الرَّزَّاق , قَالَ: أَخْبَرَنَا عُمَر بْن عَبْد الرَّحْمَن بْن مهرب, قَالَ: سَمِعْت وَهْب بْن مُنَبَّه يَقُول: لَمَّا أَسْكَنَ اللَّه آدَم وَذُرِّيَّته, أَوْ زَوْجَته، الشَّكّ مِنْ أَبِي جَعْفَر, وَهُوَ فِي أَصْلِ كِتَابه: وَذُرِّيَّته - وَنَهَاهُ عَنْ الشَّجَرَة, وَكَانَتْ الْمَلَائِكَة لِخُلْدِهِمْ, وَهِيَ الثَّمَرَة الَّتِي نَهَى اللَّه آدَم عَنْهَا وَزَوْجَته. فَلَمَّا أَرَادَ إبْلِيس أَنْ يَسْتَزِلّهُمَا دَخَلَ فِي جَوْف الْحَيَّة، وَكَانَتْ لِلْحَيَّةِ أَرْبَع قَوَائِم كَأَنَّهَا بُخْتِيَّة مِنْ أَحَسَن دَابَّة خَلَقَهَا اللَّه. فَلَمَّا دَخَلَتْ الْحَيَّة الْجَنَّة, خَرَجَ مِنْ جَوْفهَا إبْلِيس, فَأَخَذَ مِنْ الشَّجَرَة الَّتِي نَهَى اللَّه عَنْهَا آدَم وَزَوْجَته, فَجَاءَ بِهَا إلَى حَوَّاء, فَقَالَ: اُنْظُرِي إلَى هَذِهِ الشَّجَرَة, مَا أَطْيَب رِيحهَا, وَأَطْيَب طَعْمهَا, وَأَحْسَن لَوْنهَا! فَأَخَذَتْ حَوَّاء فَأَكَلَتْ مِنْهَا, ثُمَّ ذَهَبَتْ بِهَا إلَى آدَم، فَقَالَتْ: اُنْظُرْ إلَى هَذِهِ الشَّجَرَة, مَا أَطْيَب رِيحهَا, وَأَطْيَب طَعْمهَا, وَأَحْسَن لَوْنهَا! فَأَكَلَ مِنْهَا آدَم, فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتهمَا, فَدَخَلَ آدَم فِي جَوْف الشَّجَرَة، فَنَادَاهُ رَبّه: يَا آدَم أَيْنَ أَنْتَ؟ قَالَ: أَنَا هُنَا يَا رَبّ, قَالَ: أَلَا تَخْرُج؟ قَالَ: أَسْتَحْيِي مِنْك يَا رَبّ, قَالَ: مَلْعُونَة الْأَرْض الَّتِي خُلِقْت مِنْهَا لَعْنَة يَتَحَوَّل ثَمَرهَا شَوْكًا. قَالَ: وَلَمْ يَكُنْ فِي الْجَنَّة وَلَا فِي الْأَرْض شَجَرَة كَانَ أَفَضْل مِنْ الطَّلْع وَالسِّدْر؛ ثُمَّ قَالَ: يَا حَوَّاء أَنْتِ الَّتِي غَرَرْت عَبْدِي, فَإِنَّك لَا تَحْمِلِينَ حَمْلًا إلَّا حَمَلْتِيهِ كَرْهًا, فَإِذَا أَرَدْت أَنْ تَضَعِي مَا فِي بَطْنك أَشْرَفْت عَلَى الْمَوْت مِرَارًا. وَقَالَ لِلْحَيَّةِ: أَنْتِ الَّتِي دَخَلَ الْمَلْعُون فِي جَوْفك حَتَّى غَرَّ عَبْدِي, مَلْعُونَة أَنْتِ لَعْنَة تَتَحَوَّل قَوَائِمك فِي بَطْنك, وَلَا يَكُنْ لَك رِزْق إلَّا التُّرَاب، أَنْتِ عَدُوَّة بَنِي آدَم وَهُمْ أَعْدَاؤُك حَيْثُ لَقِيت أَحَدًا مِنْهُمْ أَخَذْت بِعَقِبِهِ, وَحَيْثُ لَقِيَك شَدَخَ رَأْسك. قَالَ عُمَر: قِيلَ لِوَهْبٍ: وَمَا كَانَتْ الْمَلَائِكَة تَأْكُل؟ قَالَ: يَفْعَل اللَّه مَا يَشَاء.
من فضلك راجع مراجعك قبل أن تسأل عن مراجعي!!







________________________________________
السؤال: 93
( الألوهية ) أليس هو الله ؟ لماذا لم يغفر لهم هو؟
لوقا 23عدد 34: فقال يسوع يا ابتاه اغفر لهم لأنهم لا يعلمون ماذا يفعلون.وإذ اقتسموا ثيابه اقترعوا عليها (svd)

الإجابة
المسيح له سلطان لمغفرة الخطايا, فقد قال سابقاً: "وَلكِنْ لِكَيْ تَعْلَمُوا أَنَّ لابْنِ الإِنْسَانِ سُلْطَانًا عَلَى الأَرْضِ أَنْ يَغْفِرَ الْخَطَايَا». حِينَئِذٍ قَالَ لِلْمَفْلُوجِ:«قُمِ احْمِلْ فِرَاشَكَ وَاذْهَبْ إِلَى بَيْتِكَ!»"(انجيل متى 9: 6) راجع أيضا (انجيل مرقس 2: 10-11)
إذاً السلطان موجود, ولكننا نرى هنا إساءة شخصية للمسيح, وهو هنا يسأل الله كرجل أسيء في حقه, إذ أنه لم يقترف أي شيء خاطئ في حق من أساءوا إليه, لذلك هو يطلب الغفران كإنسان قد تم توجيه الإساءة إليه, وليس كقاضٍ يطبق القوانين ويقدم العدل.
فالمسيح هو الديان العادل, الذي سيقاضي الجميع, وقد كان له هذا السلطان أن يغفر الخطايا برحمته, وعلى حساب ما سيقدمه من عدل على الصليب, ولكننا نرى الإنسان يسوع المسيح المساء في حقه يطلب الغفران لمن أساءوا إليه. إنه يطلب رحمة وغفراناً كما لوكان يقول للآب: "انا من جهتي قد سامحتهم على ما اقترفوه من ذنب." ولكن عند الدينونة والقصاص سنجد حساباً آخر, وهو يخص المسيح أولاً وأخيراً,ً هو حساب الدم. فكل من احتمى بدم المسيح استفاد برحمته, أما من أراد أن يدفع بنفسه الحساب في موازين فاشلة هي موازين الثواب والعقاب, فمصيره معروف عند الله, لأنه لايمكن مضاهاة الخطأ بما ينبغي علينا أن نفعله من صواب.







السؤال: 94
( الأقانيم والتثليث ) هل روح القدس افضل من الإبن؟
لماذا يسمح بالتجديف على الإبن ولا يسمح على الروح ؟
لوقا 12عدد 10: وكل من قال كلمة على ابن الانسان يغفر له.وأما من جدف على الروح القدس فلا يغفر له. (svd)

الإجابة
السيد المسيح جاء في الجسد كابن للإنسان, وكثيرون لم يعرفوا هويته, وفي عدم معرفتهم له أساءوا إليه من خلال الكلام, والرفض للهوية. كل هذا يمكن أن يغفر لهم إذا تفاعلوا مع روح الله, لأن روح الله جاء لكي يفهم الناس كل شيء, إذ أنه روح الحق المُعزّي. ولكن من يجدف على روح الله, بمعنى أنه يرفض تماماً تواصل روح الله معه, فكيف يمكن أن يتجاوب مع مصدر الفهم الإلهي؟ إنه بهذه الطريقة يكون قد عزل نفسه عن الله, لذلك لايمكن أن يغفر له, ليس لأن الله لا يحب أن يغفر له, ولكن لأن الإنسان قطع كل رجاء بهذا التجديف.
التجديف ليس الشتيمة, ولكن الرفض. فالذي يرفض المسيح بعقله وقلبه, ولكن يسجد إلى الله طالباً من روحه الفهم, ويبدأ في قبول روح الله, سيبدأ الله من خلال روحه في أن يقدم لذلك الإنسان الاستنارة الكافية لأن يقبل المسيح, فالطريق إلى قبول المسيح هو الروح القدس, فإذا قطعت على نفسك ذلك الطريق, من أين النجاة؟
المسيح شرح ذلك وهو يتكلم عن روح الحق المعزي الذي وعد أن يأتي إلى تلاميذ المسيح ويفهمهم كل شيء, فهو قد قال إن الروح القدس ليس أفضل من الابن, فنحن نتكلم في النهاية عن إله واحد, ولكن ما قاله السيد المسيح له أكثر من سبب. أقرأ معي:
"«إِنَّ لِي أُمُورًا كَثِيرَةً أَيْضًا لأَقُولَ لَكُمْ، وَلكِنْ لاَ تَسْتَطِيعُونَ أَنْ تَحْتَمِلُوا الآنَ. وَأَمَّا مَتَى جَاءَ ذَاكَ، رُوحُ الْحَقِّ، فَهُوَ يُرْشِدُكُمْ إِلَى جَمِيعِ الْحَقِّ، لأَنَّهُ لاَ يَتَكَلَّمُ مِنْ نَفْسِهِ، بَلْ كُلُّ مَا يَسْمَعُ يَتَكَلَّمُ بِهِ، وَيُخْبِرُكُمْ بِأُمُورٍ آتِيَةٍ. ذَاكَ يُمَجِّدُنِي، لأَنَّهُ يَأْخُذُ مِمَّا لِي وَيُخْبِرُكُمْ. كُلُّ مَا لِلآبِ هُوَ لِي. لِهذَا قُلْتُ إِنَّهُ يَأْخُذُ مِمَّا لِي وَيُخْبِرُكُمْ. بَعْدَ قَلِيل لاَ تُبْصِرُونَنِي، ثُمَّ بَعْدَ قَلِيل أَيْضًا تَرَوْنَنِي، لأَنِّي ذَاهِبٌ إِلَى الآبِ»." (انجيل يوحنا 16: 12-16)
أيضاً إن وظيفة الروح القدس أنه يشهد للمسيح, فإذا جدف الناس على المسيح بمعنى أنهم رفضوه, ولكن انفتحوا على الروح القدس, فالروح القدس يشهد للمسيح, وبالتالي لن يستمر التجديف على المسيح, بل ستنفتح قلوبهم له بناء على قبول الروح القدس. اقرأ معي:
" وَمَتَى جَاءَ الْمُعَزِّي الَّذِي سَأُرْسِلُهُ أَنَا إِلَيْكُمْ مِنَ الآبِ، رُوحُ الْحَقِّ، الَّذِي مِنْ عِنْدِ الآبِ يَنْبَثِقُ، فَهُوَ يَشْهَدُ لِي وَتَشْهَدُونَ أَنْتُمْ أَيْضًا لأَنَّكُمْ مَعِي مِنَ الابْتِدَاءِ" (إنجيل يوحنا 15: 26-27)
إذاً نجيب أن الروح القدس ليس بأفضل من الابن, ولكن الروح القدس هو الطريق للابن, فإذا أغلقت الطريق على الابن لن يكون هناك مجال للتوبة, وهذه هي المشكلة الرئيسية. ليس ذلك فقط، بل ان الابن ليس أفضل من الروح القدس، ولا الآب أفضل من الابن أو من الروح القدس، لأن الثلاثة واحد, وهو الله.






السؤال: 95
( الأقانيم والتثليث ) كيف يجلس عن يمين نفسه؟
مرقس 16عدد 19: ثم ان الرب بعدما كلمهم ارتفع الى السماء وجلس عن يمين الله. (svd)

الإجابة
سؤال في منتهى الأهمية, ومع أني سبق وأجبت عن مثل هذه النوعية من الأسئلة، لكن بالتأكيد جعلنى سؤالك أفكر في أسئلة أخرى. لقد بدأت أفكر في كيف يسمع الله؟ هل له أذنان للسمع وهو السميع العليم؟ ... تقول إن الله يرانا فهل له عينان للرؤية؟ ... إذاً لماذا تُستخدم هذه التعبيرات والله ليس كمثله شيء؟
الإجابة الوحيدة لهذا النوع من الأسئلة, أن الله يقرب المسافات بأن يستخدم تعبيرات نستطيع نحن أن نتفهمها.
فماذا يقصد بعبارة "جلس عن يمين الله"؟
هو تعبير يستخدم في الحروب عندما يأتي القائد المنتصر فيجلس عن يمين الملك كنوع من التكريم له بسبب انتصاره, والمسيح هنا حارب حرباً لا هوادة فيها مع إبليس, وخرج منها منتصراً. فاستخدم القديس مرقس بوحي إلهي هذا التعبير الذي ينم عن الانتصار المجيد. إنه هنا يقول إن السيد المسيح بعد أن تواضع آخذاً صورة عبد، وفي تواضعه انتصر على الخطية، رجع إلى مجده وبهائه, لقد ارتفع المسيح وتمجد بذلك المجد الذي كان معداً له قبل كون العالم.
بالتأكيد أن تخيل هذا الأمر في غاية الصعوبة, ولكن السيد المسيح وهو على الأرض كان يحمل جسداً بشرياً, وتواضع حتى صار عبداً وواصل تواضعه حتى حمل الصليب, ومات. فلما انتصر على الموت وقام, صار من حقه أن يحصل على المجد الذي كان له منذ تأسيس العالم. فشبّه الرسول مرقس هذا المجد بهذه العبارة أنه جالس عن يمين الله. ويمكن فهمها أكثر من خلال الرسالة إلى فيلبي إذ قال "الَّذِي إِذْ كَانَ فِي صُورَةِ اللهِ، لَمْ يَحْسِبْ خُلْسَةً أَنْ يَكُونَ مُعَادِلاً ِللهِ لكِنَّهُ أَخْلَى نَفْسَهُ، آخِذًا صُورَةَ عَبْدٍ، صَائِرًا فِي شِبْهِ النَّاسِ وَإِذْ وُجِدَ فِي الْهَيْئَةِ كَإِنْسَانٍ، وَضَعَ نَفْسَهُ وَأَطَاعَ حَتَّى الْمَوْتَ مَوْتَ الصَّلِيبِ لِذلِكَ رَفَّعَهُ اللهُ أَيْضًا، وَأَعْطَاهُ اسْمًا فَوْقَ كُلِّ اسْمٍ لِكَيْ تَجْثُوَ بِاسْمِ يَسُوعَ كُلُّ رُكْبَةٍ مِمَّنْ فِي السَّمَاءِ وَمَنْ عَلَى الأَرْضِ وَمَنْ تَحْتَ الأَرْضِ، وَيَعْتَرِفَ كُلُّ لِسَانٍ أَنَّ يَسُوعَ الْمَسِيحَ هُوَ رَبٌّ لِمَجْدِ اللهِ الآبِ." (فيلبي 2: 5-12)

512 512 512 512
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
tค๓tค๓
مشرف عام من جيوش الاحرار
مشرف عام من جيوش الاحرار
avatar

انثى التِنِّين
عدد المساهمات : 811
نقاط : 15997
تاريخ التسجيل : 29/12/2009
العمر : 28
الموقع : http://xat.com/jesus_is_love

مُساهمةموضوع: رد: الرد على 100 سؤال محتاج لأجابة لكاتبه خطاب المصري (91-95)   الخميس فبراير 04, 2010 7:18 am

ميرسي يا مينا ربنا معاك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://xat.com/jesus_is_love
 
الرد على 100 سؤال محتاج لأجابة لكاتبه خطاب المصري (91-95)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كنيسة الاحرار :: منتدى الاديان :: منتدى الرد على الشبهات-
انتقل الى: